شرفي يعلن عن النتائج النهائية للمحليات: الأفلان تحصل على الريادة بـ5978 مقعدا
رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرف
22 كانون1 2021 فاطمة.ر
فاطمة.ر
88

شرفي يعلن عن النتائج النهائية للمحليات: الأفلان تحصل على الريادة بـ5978 مقعدا

أعلن رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي، عن النتائج النهائية لانتخابات المجالس الشعبية البلدية والولائية ليوم 27 نوفمبر الماضي، أن عدد المصوتين خلال انتخابات المجالس الشعبية البلدية تجاوز من 7.5 مليون مصوت، فيما بلغ عدد الأصوات الملغاة أكثر 1.1 مليون، كما تم تسجيل عدد المصوتين في انتخابات المجالس الولائية أكثر من 6 مليون مصوت، وعدد الأصوات الملغاة تجاوز 1.4 مليون.

 

وأكد شرفي في ندوة صحفية أن نسبة المشاركة في الانتخابات المتعلقة بالمجالس البلدية بلغت 36.58 %، في حين بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات المتعلقة بالمجالس الولائية 34.76 %، موضحا أن نسبة الطعون كانت قليلة ولم تؤثر على النتائج النهائية للانتخابات.

وأفاد شرفي أن حزب جبهة التحرير الوطني قد تحصل على الريادة بـ5978 مقعدا، حيث فاز بـ 124 بلدية بالأغلبية المطلقة عبر 42 ولاية، بينما فاز بـ 522 بلدية بالأغلبية النسبية عبر 55 ولاية.

وتحصل التجمع الوطني الديمقراطي على 4584 مقعدا، حيث فاز بـ58 بلدية عبر 27 ولاية بالإغلبية المطلقة و331 بلدية عبر 47 ولاية بالأغلبية النسبية.

وجاء حزب جبهة المستقبل ثالثا بتحصله على 3262 مقعدا، حيث قاز بـ 34 بلدية عبر 18 ولاية بالأغلبية المطلقة، و228 بلدية عبر 44 ولاية بالأغلبية النسبية.

كما تحصلت حركة مجتمع السلم على 1820 مقعدا، حيث فازت بالأغلبية المطلقة في 10 بلديات عبر 8 ولايات، وفازت بالأغلبية النسبية في 101 بلدية عبر 36 ولاية. بينما تحصلت جبهة القوى الاشتراكية على 898 مقعدا

وكشف شرفي عن تسجيل 835 طعن منها 145 طعن من قبل القوائم المستقلة و690 طعن من قبل الأحزاب وتم الفصل فيها جميعا، حيث تم تسجيل 829 طعن مرفوض و6 طعون تم الفصل فيها بالقبول.

وعرفت انتخابات المجالس الشعبية الولائية تسجيل 442 طعن منها 82 طعن من قبل القوائم المستقلة و360 طعن من قبل الأحزاب، حيث تم رفض 439 طعن و3 طعون تم الفصل فيها بالقبول.

وعلى مستوى الاستئناف أكد شرفي أنه تم تسجيل 367 حالة استئناف تم رفض 366 منها وقبول استئناف واحد، مؤكدا أن هذه الطعون لم تسفر عن تغيير النتائج الأولية المعلن عنها إلا في 4 حالات وهي: )على مستوى المجالس الشعبية الولائية تم قبول طعن مترشح واحد من حزب جبهة المستقبل بولاية سعيدة بحكم من المحكمة الإدارية(، )على مستوى المجالس الشعبية البلدية تم تأييد طعن مترشح واحد في القائمة المستقلة الوحدة والتغيير في بلدية أم العسل بولاية تندوف بحكم من المحكمة الإدارية).

وأضاف شرفي أنه تم قبول طعن مترشح واحد من حزب جبهة المستقبل ببلدية إدلس بتمنراست، كما تم تأييد طعن مترشح واحد من القوائم المستقلة تكتل الأحرار ببلدية بومنغر بولاية باتنة.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة