أبوزهري يصرح: الرئيس تبون اختار الوقت المناسب لاجتماع الفصائل الفلسطينية
ئيس الدائرة السياسية في حركة "حماس" الفلسطينية، سامي أبو زهري
22 كانون1 2021 سعاد.ب
سعاد.ب
476

أبوزهري يصرح: الرئيس تبون اختار الوقت المناسب لاجتماع الفصائل الفلسطينية

قال رئيس الدائرة السياسية في حركة »حماس« الفلسطينية، سامي أبو زهري، إن الرئيس عبد المجيد تبون اختار الوقت المناسب لإعلان مبادرة الجزائر لجمع الفصائل الفلسطينية، مؤكدا أن حركته ستعمل على إنجاح مؤتمر الفصائل المرتقب في الجزائر بدعوة من الرئيس عبد المجيد تبون.


وأكد أبو زهري، أمس، في كلمة له بمنتدى جريدة »الحوار«، قائلا »الرئيس عبد المجيد تبون أحسن اختيار توقيت الإعلان عن مبادرة اجتماع الفصائل الفلسطينية بالجزائر«، وأضاف قائلا الجزائر قامت بخطوات كبيرة لاستعادة دورها خاصة مع الهرولة الكبيرة نحو التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي وفي في ظل الاتفاقيات الأمنية والعسكرية التي تعقد مع العدو.

وأكد القيادي في حركة حماس الفلسطينية، أن وجود الجزائر في مقدمة الصف وتحولها لدولة مواجهة يستدعي تنسيق الجهود بينها وبين الفلسطينيين، وأضاف أبو زهري وأكد رئيس الدائرة السياسية في حركة حماس على حرص الحركة على إنجاح المبادرة الجزائرية، كما قال إن الجزائر أعلنت أنها ستقود المرحلة لاحتضان القضية وتحشيد الجهود في المنطقة لاستعادة مكانة القضية الفلسطينية قبيل انعقاد القمة العربية بالجزائر.

وتابع أبو زهري » الجزائر لم تكتف بالشعارات بل ترجمت أقوالها لأفعال لقطع الطريق أمام الاحتلال لعضوية الاتحاد الإفريقي«، وأضاف » نعتز بالدور الجزائري وسعداء ونقول للرئيس تبون امضي على بركة الله إخوانك معك والى جانب في مواجهة التحديات«، وأشار أبو زهري إلى أن ثمن رفض التطبيع هو اقل بكثير من ثمن التهاوي في حضن الاحتلال الإسرائيلي.

وعقب استقباله نظيره الفلسطيني محمود عباس، في 8 ديسمبر الجاري، أعلن تبون التحضير لعقد مؤتمر جامع في بلده للفصائل الفلسطينية قريبا، وكان قد صرح أبو زهري، لإذاعة الجزائر الدولية » نؤكد على أهمية انعقاد اللقاء الفلسطيني في الجزائر، والأهم من ذلك إعطاء الكثير من الزخم للدور الجزائري في القضية الفلسطينية، في ظل ما نشاهده من هرولة وتطبيع مع الاحتلال بشكل يهدد أمن المنطقة«، وأردف» حريصون على أن نأتي ونتحاور على أرض الجزائر، ونستفيد من الغطاء الجزائري الذي يقف على مسافة واحدة من الجميع لتجاوز الاختلال الداخلي«.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة